قُرب

دار حولي عدة مرات من مسافة معقولة .. ثم شعرت بأنفاسه تدغدغني فعرفت أنه اقترب .. اقترب جداً مني ..
لم أتحرك في البداية كُنتُ مأخوذة بجرأته في أن يقترب مني لهذه الدرجة في أول لقاء لنا ..
ولم أتحرك بعد ذلك لأني كنت مستمتعة بمحاولاته المرتبكة والمترددة والجريئة في نفس الوقت لاستكشاف جسدي ..
إقتربت أنفاسه أكثر وأكثر وأنا أكاد أكتم أنفاسي كي لا يتراجع خطوة واحدة ..
إقترب أكثر فدغدغني شاربه في رقبتي فلم أقو على الكتمان أكثر من هذا افلتت مني ضحكة قصيرة لكنها للأسف أخافته فتسمر أمام جسدي العملاق مقارنة بجسده الصغير وأطلق مواءً مذعوراً وهرب .

2 رأوا فى حروفى شئ ما:

عاشقه وبدوب ف حبيبي يقول...

البوست كلمات حلوة اوى بس ف الاول حسيت انك بتتكلمى عن شخص وبعدين حسيت ف الاخر انك بتتكلم عن قط مثلا عجبنى اسلوب الغموض اللى ف كلامك تقبلى مرورى منه

الجوكر يقول...

لغة لآ يجيدها سوى المبدعون

فهنا ثّمة تنآغم جميل بين طيآت كلمآتك

ومشاعرك العذبة

مودتى